وجوه إعلامية شابة تستحق التحية .. احمد الشيخ

محمد حنفي

في ظل حالة التخبط التي يعاني منها الإعلام الرياضي وإنقسامه مابين إعلام الانتماء او التريند تظهر بعض المواهب الشابة ويكون شعارها المهنية والحيادية والموضوعية بعيدًا عن الانتماءات لناد بعينه أو السعى وراء التريند والفرقعة الإعلامية الزائفة.

حتحوت وإبراهيم عبدالجواد وأحمد الشيخ نماذج تتبع المهنية والحيادية والموضوعية في برامجها وتحدثنا في السابق عن حتحوت وإبراهيم عبدالجواد ونحن الآن بصدد الحديث عن الاعلامي بقناة الحدث اليوم أحمد الشيخ فهو يمتاز بمهنيته وحياديته حيث لا تستطيع ان تحدد إذا كان ينتمي للاهلي او للزمالك فهو يحرص امام الشاشة على اتباع نهج الموضوعية فيشيد بما يستحق الإشادة سواء كان ذلك لأندية او مسئولين رياضيين وكذلك ينتقد هنا وهناك إذا وجد شيء يستدعي النقد دون حساب لأحد وبإتباع المعايير الإعلامية المتعارف عليها.

كما انه يمتاز بشيء قلما تواجد في اعلامي غيره وهو منح الفرصة في برنامجه ” ستاد الحدث ” للمواهب الشابة المميزة في مجال النقد والتحليل الرياضي وكلنا شاهدنا حلقته مع الناقد الرياضي الشاب كامل عبدالظاهر والتي نالت إعجاب الكثير من المشاهدين لما امتازت به من موضوعية وتحليل مهني لكل ما يجري على الساحة الرياضية دون تجريح لأحد وتعد هذه الحلقة درسًا لكن من يريد أن يتعلم ويعرف معنى النقد الرياضي فهو علم وإدارة وأخلاق قبل أن يكون تحليل رياضي وبهذا أراد الاعلامي الموهوب أحمد الشيخ أن يبعث برسالة لكل الاعلاميين الرياضيين مفادها أن هناك مواهب شابة تستحق الفرصة بعيدًا عن الوجوه القديمة التي سئم منها المشاهدين.

إعلامي مثل أحمد الشيخ يستحق أن يكون في صدارة الاعلام الرياضي بعيدًا عن الوجوه التي تسعى وراء التريند والفرقعة الإعلامية الزائفة والتي وإن احدثت ضجة لبعض الوقت فسرعان ماتنتهي ويبقى الاعلام المهني والموضوعي والحيادي دائما.

فتحية للإعلامي الشاب الموهوب أحمد الشيخ على موضوعيته وحياديته ومهنيته ولكل إعلامي يتبع نهج المهنية والحيادية والموضوعية ويبتعد عن إعلام الانتماء او التريند.

134 thoughts on “وجوه إعلامية شابة تستحق التحية .. احمد الشيخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page