مهنة البحث عن المتاعب في تحدى جديد

كتبت : نرمين الوكيل

واجه الإعلاميون منذ يومهم الاول متاعب عديده فحقا هي مهنة البحث عن الحقائق حيث كان ينبغي عليهم التواجد في أصعب الظروف لكي يؤدوا دورهم في توصيل رسالتهم الاعلامية ، وها هم اليوم أمام تحدي جديد وهو تحدي كورونا .
وعلي الرغم من ظن البعض ان الإعلاميون لا يستطيعون ان يعملوا الا في الاستديوهات وصالات التحرير ولكن تمكن الإعلاميون ان يتخطوا حاجز المكان لما فرضه عليهم الحظر الدولي واستطاع الغالبية من تحويل بيوتهم الي عشرات من الاستديوهات ودون ان يشعروا المشاهدين بما يعانوا حارصين علي التواجد بالصورة المعتادة لهم بنفس الدقة والجودة ،إنما كشفت بعض الكواليس بعض التفاصيل الطريفة والمدهشة .
فعلي تويتر شاركت مذيعة فوكس نيوز “شونان بريام ” صوره من كواليس عملها من المنزل حيث حولت غرفتها الي إستديو كامل ملئ بمعدات الاضاءة واوراق الاسكربت ،وفي تغريده ساخرة قارنت شونان بين صورتها الاحترافية علي الشاشة و صورة الكواليس وكتبت “الفرق بين الانستجرام والواقع ” وحصلت هذه التوتية علي إثاره ردود الكثير من الاعلاميين علي مستوي العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page