محمد رمضان يروج للشيشه فى “السلطان” و يظهر عاري و يضخم “الأنا” كالعادة!

طرح النجم محمد رمضان منذ أيام عبر قناته الخاصة على يوتيوب  كليب “السلطان” ، والذى حقق خلال ٣ ايام  ٥ مليون مشاهدة.

 

أثار رمضان الجدل كعادته عند طرحه لأى عمل جديد فقد أنتقد الكثيرين من مستخدمى منصات التواصل الأجتماعي مشهد تدخينه للشيشه فى كليب “السلطان”  و كما انتقدوا مشهد ضربه بالسيف لأحد اعداؤه.

و يبدو أن رمضان مستمر فى تضخيم “الأنا” لديه  و التى تسيطر بشكل واضح على كل اعماله والتى تبرز من خلال أختياره لأسماء الشخصيات التى  يقدمها و انتقلت هذة العدوى لأعماله الأستعراضية لتسيطر بشكل واضح على اختياره لكلمات أغانيه والتى تتحدث دائما على تفرده ونجاحه وتقدمه على الجميع .

ويبدو أنه قرر أن يمنح نفسه بنفسه جميع الألقاب التى تكرس لقوته وسيطرته على الجميع فى اى مجال يقتحمه ولم يكتف بذلك بل قرر أن يمنح نفسه القاباً للغير و التى اطلقها عليهم الجمهور والصحافة فقرر أن يشارك الراحل أحمد زكي لقب “الأسطورة”  و ايضاً لقب “الملك” مع الراحل فريد شوقى  بالأضافة للألقاب الأخرى  و أخرها لقب السلطان .

و يبدأ كليب “السلطان” بمقدمه  تمهيدية لعمل  ضخم حيث يظهر أسم رمضان بحروف ذهبية ثم تركز الصورة على تاج ملكى ضخم قريب الشبه بالذى كان يرتديه  ملوك القصص الأسطورية والأعمال التاريخية و تظهر  ملكة وهى تحمله  وتقوم بوضعه على رأسه   ليبدأ الكليب  بظهور  رمضان عارى الصدر كالعادة و يرتدى بالطو من الفرو و يزين وسطه بحزام يشبه  أبطال المصارعة العالمية ، وفى الخلفية تتردد كلمة السلطان السلطان بطريقة أشبه بالتعويذة أو التهليل والتبجيل لأحد الأله الفرعونية قديماً،ثم يبدأ رمضان بالرقص وهز أكتافه وسط مجموعة من الراقصات الجميلات كالعادة اللاتي يقمن بتدليله و اطعامه الفاكهة فى فمه وهو جالس فى العرش الملكي .

 

ثم يبدا فى ترديد كلمات على طريقة مغني الراب والتى تبدأ بكلمات حماسية و مشجعه لذاته و تدور  جميعها حول قوته و تقدمه على الجميع وتفرده فى كل شئ وسيطرته على أى مجال يقتحمه، ثم يبدأ توجيه كلمات لمنافسيه  تدل على  تقدمه عليهم مثل   ” أنا خدت كل الساحة مسيبتش متر فاضى..سكتى سالكه..مفيش حد فيهم ماركة..أنا الصحيح والباقي فكة..نمبر وان هيفضل أسمي غى البطاقة”  ،ثم يبدا فى ترقيص حاجبيه كنوع من الأستفزاز لمنافسيه الوهمين  ،ويظل يردد كلمة السلطان السلطان ،ثم يظهر وهو ممسك بسيف يضرب به أحد أعداؤه، ثم ينتهى الكليب وهو ذاهب للعرش الذى أعد له وهو يهز أكتافه ثم يجلس على العرش ويدخن الشيشة.

وقد أثار هذا المشهد استياء عدد كبير من المتابعين الذين وجدوا فيه ترويج للتدخين خاصة الشيشة.

اللافت للنظر أنه فى الوقت الذى يرى فيه البعض من المهتمين  بالفن أن نجومية رمضان بدأت فى التراجع جماهيراً وفنياً  و أنه فقد الكثير من نجوميته بعد النجاح المتواضع لأعماله الفنية الأخيرة سواء درامياً و سينمائياً بسبب تشتيته لموهبته و تدخله فى تفاصيل العمل بشكل يصب لمصلحته من حيث تضخيم صورته و ظهوره دائما فى دور الأسطورة الخارق الذى لا يقهر ،فى  الوقت الذى يري فيه رمضان أنه يتربع على عرش النجومية و أنه يحتفظ بالمقعد الأول بين النجوم.

جدير بالذكر أن رمضان تعاقد مع سالم الهيندى الرئيس التنفيذى لشركة روتانا لإنتاج مجموعة من الكليبات الأستعراضية الجديدة ،كما يستعد لإقامة حفل ضخم فى السعودية يعد الأول  له فى هناك .

 

“السلطان ” كلمات وألحان حسام الحسيني، وتوزيع موسيقي سمسم، dj fatsam، والهندسة الصوتية dj fatsam، إشراف موسيقي إلهامي دهيمة، والكليب من إخراج حسام الحسيني، قدمت العراقية نور نعيم الشهيرة ب “نور ستارز” مشاهد الملكة،ويعتبر هذا الكليب هو عودة للتعاون الفني بين رمضان و حسام الحسيني بعد فترة  انفصال فني لم تدم طويلاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *