محمد أبو حليمة أحد صناع الجمال ..يتحدث عن أحدث التقنيات فى علاج مشاكل الأسنان.

محمد أبو حليمة طبيب شاب أستطاع أن ينال ثقة الكثيرين و جعل من زيارة طبيب الأسنان رحلة لعالم الجمال، استطاع بتمكنه من استخدام احدث التقنيات الحديثة أن يقضى على تشوهات الأسنان واللثة ويعيد الإبتسامة لأصحابها مجدداً.

فى حوار خاص عن أهمية الفحص الدوري للأسنان يحدثنا الدكتور محمد أبو حليمة أحد أهم اطباء الأسنان .

فى البداية حدثنا عن أهمية الفحص الدورى للأسنان..الحقيقة أن الفحص الدورى للأسنان يوفر على المريض الكثير من المعاناة من العلاج عند أكتشاف أى مشكلة مرضية بعد تفاقمها ،فا الزيارة الدورية للطبيب لفحص الأسنان و إزالة الجير الذى يكون طبقات من الجير تسبب تأكل اللثة و تعريتها مما يسبب ألام شديدة ويؤدى فى مراحل متقدمة لتساقط الأسنان،أيضا أستطاعت التقنيات الحديثة أن تعيد الشكل المثالى للأسنان مثل سمايل هوليود و التركيبات والعدسات اللاصقة والحشوات التجمياية، و كراون الاسنان من مادة تطابق الأسنتن الطبيعية بنسبة 90% ،أيضا تبيض الأسنان بالليز من أهم متطلبات العصر  للحصول على ابتسامة مثالية.

و أكنل حديثه مؤكداً على أهمية أتقان طبيب الأسنان لأستخدام البوتكس والفيلر و لأن هناك اسباب كثيرة تستدعى الأستعانة ب التقنيات التجميلية غير الجراحية ،وترجع أهمية حرفية الطبيب فى استخدام  الفيلر و البوتكس لتكملة الشكل الجمالى فهناك بعض الأثار التى تؤثر على الوجه بسبب خلع ضرس مما يسبب هبوط فى الخد فيأتى دور الفيلر  فى ملئ هذا التجويف ليحافظ على الشكل الطبيعى للوجة،  و هناك أهمية كبيرة لإستخدام البوتكس للتخلص من اللثة المرتفعة كما يفيد الليزر فى قطع اللثة المرتفعة .

و ختم أبو حليمة أهم أمهر الأسنان بأنه أصبح لا داعى للقلق من أى تشوهات أو عيوب فى الأسنان أو اللثة لأننا بفضل التقنيات الحديثة اصبحنا نستطيع رسم شكل مثالى للاسنان و حل أصعب مشاكل الأسنان فى غضون ايام معدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *