سوبر ندى” تنقذ الأم وجنينها

كتبت:خلود الريس
عانت ريم القاطنة في الدور السادس في أحد عمارات الإسكندرية من إشتباه في كورونا الأمر الذي أرهب سكان العمارة ومالكها وأمتنعوا من التعامل معها وكانت في الشهر الأخير من حملها وتشعر بأعراض الولادة فهاتفت زوجها تخبره أنها ربما ستضع مولدوها بعد قليل ولكن زوجها ليس بيده حيلة لكونه في مقر عمله في شرم الشيخ فهاتف صاحب العمارة ليخبره بضرورة إحضار سيارة إسعاف لزوجته لكن الرجل تنكر له ورفض جميع السكان مساعدتها خوفا من الإشتباه بمرض كورونا فكتب الرجل بوست يستجدي الناس بمساعدة زوجته التي لم تعد تجيب على إتصاله وكان بالقرب من المكان فارس مغاور ينسي الخطر ويذكر ضرورة مساندة الآخر حتي لو الثمن حياته فأظهرت الأنثي رجولة تفوق رجولة صاحب العمارة وجميع ساكنيها “ندي عبد الحميد”ما إن لقطت إشارة الإستغاثة حتي توجهت للمكان فمنعها صاحب العمارة من دخوله ولكنها لم تعتبر لكلامه بل أخذت حجرة وكسرت الباب لتتمكن من الدخول للعمارة وقصدت الدور السادس حيث تسكن ريم وأخذت تدق الباب مرارا وتكرارا لكن دون جدوى فهيئت لها نفسها وهي نفس سوية بقصد المواسير لمحاولة الوصول إليها طلبت من سكان الدور الخامس السماح لها بإستخدام “البلكونات” لكنهم رفضوا ولازالت في فوضتها وإستجدائها حتى سمحت لهم أحدهم بإستخدام شرفتها فتسلقت المواسير إلي أن وصلت إلى شقة ريم وأستطاعت الدخول وطلب الإسعاف وإنقاذ الست ووليدها لتضرب مثلاً في القوة والشجاعة والشهامة بل والإيثار الذي جعلت تبدي حياة الآخرين ولو كان الثمن حياتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page