زينب غريب تشيد بصناع فيلم ريش

 

محمد حنفي

أعربت الفنانة زينب غريب عن إعجابها الشديد بفيلم ريش ، حيث أشادت بكامل صناع الفيلم الذي يتواجد ضمن فاعليات مهرجان الجونة السينمائي الدولي هذا العام.

وقالت زينب غريب عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك “من يومين اتفرجت علي فيلم ريش ضمن فعاليات مهرجان الجونة السينمائي ٢٠٢١ ، وهو فيلم مميز ومختلف وغير معتاد من حيث الطابع واسلوب السرد البصري وعالم الفيلم بمقارنته بأفلام اخري”.

واضافت “فيلم ريش له عالمه الخاص وأبعاد وقوانين غير مسبوقة بتلعب دور الخصم في القصة” the Antagonist ” والبطلة مش عارفة ان في خصم ضددها لأنها جوا العالم دا . والصراع تحول الي محاولة البقاء علي قيد الحياة ببساطة “عايزة تاكل وتعيش هي وأولادها ” ودي مش اول مرة نشوف فيلم يختلف عليه الآراء … دايما في اهتمام بنوع الفيلم علي حساب الطابع واسلوب السرد !!
معظم الناس عارفة يعني اية فيلم ” كوميدي _رعب -اكشن – رومنسي- ect “.

وتابعت “لكن الطابع شي مختلف ممكن يكون ” واقعي – سريالي_تجريبي _عبثي – ملحمي ..ect حيث ان السينما المصرية فيها افلام تتميز بأسلوبها الخاص ايضا مثل فيلم يوم ان تحصي السنين “المومياء” لشادي عبد السلام ، وفيلم الافاكاتو لرافت الميهي ، فيلم عرق البلح لرضوان الكاشف وفيلم الكيت كات لداود عبد السيد وفيلم اليوم السادس ، وحدوتة مصرية ليوسف شاهين وأفلام تانية كتير وفي السينما العالمية فيلم Dogville للمخرج Lars von Trier ، فيلم Holy Motors للمخرج Leos Carax ،فيلم the Lobster للمخرج Yorgos Lanthimos ، فيلم Manifesto للمخرج ” Julian Rosefeldt ، فيلم 8½ للمخرجfederico fellini ، وفيلم Mulholland Drive للمخرجDavid Lynch”.

واختتمت بقولها “السينما فن وكل فنان له اسلوبه وطابعه الخاص وحريته في ازي عايز يحكي القصة الخاصة به منذ الكتابة حتي لحظة العرض ، شكرا لفيلم ريش ولكل صناع هذا العمل المختلف و المتميز فعلا”.

فيلم “ريش Feathers” للمخرج عمر الزهيري، حصد من قبل الجائزة الكبرى في مسابقة أسبوع النقاد الدولي في الدورة 74 من مهرجان كان السينمائي الدولي، وكذلك جائزة الفيبريسي لأفضل فيلم في المسابقات الموازية بالمهرجان العالمي.

فيلم “ريش Feathers” هو أول الأفلام الروائية الطويلة للمخرج عمر الزهيري، وشهد تعاونا إنتاجيا بين فرنسا، مصر، هولندا واليونان، ونال دعما من جهات دولية عديدة خلال مراحل إنتاجه.

وشارك عمر الزهيري في تأليف الفيلم مع السيناريست أحمد عامر، حول أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه، وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة، فأثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل في إعادة الزوج الذي كان يدير كل تفاصيل حياة هذه الأسرة، هذا التحول العنيف يجبر الزوجة الخاملة على تحمل المسؤولية بحثا عن حلول للأزمة واستعادة الزوج، وتحاول النجاة بما تبقى من أسرتها الصغيرة، وخلال هذه الأيام الصعبة تمر الزوجة بتغير قاسٍ وعبثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page