تفجير قنبلة كانت سبب في نشوب الخلاف بين عمرو اديب ومحمد رمضان

 

كتبت / ايمان كمال

بدأ الخلاف عندما تحدث الإعلامي عمرو أديب في حلقة السبت 13 مارس في برنامجه “الحكاية” عن إصابة الفنان يوسف عمر ابن الفنانة لبني ونس بجروح وحروق اثناء مشاركتة مع محمد رمضان في اعلانه الجديد

وتسببت المداخلة الهاتفية للفنان الشاب يوسف عمر مع الإعلامي عمرو أديب في غضب “محمد رمضان” واتهمه بأنه فتح النار عليه ولم يلتفت لاصابتة هو الأخر بل هاجمة بدون وجه حق وانه ليس له ذنب في اصابته .

ليأتي الرد سيعاً من عمرو أديب في حلقة الأحد على تصريحات محمد رمضان واستنكر اتهاماته قائلا إنه لم يهاجمه لكن يبدو أن رمضان لم يشاهد المداخلة الهاتفية وانه لايوجد خلاف بينه وبين محمد رمضان ليهاجمة .

أضاف أن “محمد رمضان” يجب أن يتحمل مسؤولية تجاه حدث بكونه نجم يقدم عمل يحمل اسمه ومن بينها الاطمئنان على سلامة الممثلين عقب المشاهد الخطرة بدلا من التفكير في نفسه والشعور بالتجاهل لمجرد أن وسائل الإعلام اهتمت بتصريحات الممثل الشاب عن إصابته.

وأشار الإعلامي عمرو أديب إلى أن محمد رمضان اهتم بإظهار إصابته فقط و تسبب في قيام موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير “إنستجرام” بحجب الصورة كونها تحمل مشهد مؤذي للجمهور مؤكدا أن دوره الإعلامي يحتم عليه مساندة الممثل الشاب بعد تعرضه للحادث وتجاهل فريق العمل له، في حين أن فنان بحجم محمد رمضان يجد الرعاية والاهتمام الكافيان من الجميع ولكن من واجبه حمايه من يعمل معه .

واختتم عمرو أديب حديثه على اتهام محمد رمضان للإعلام المصري بتجاهل إصابته مؤكدا أن محمد رمضان صنع إعلام بلدة ليعود محمد رمضان بنشر فيديو وعلق قائلا ” قل اعوذ برب الفلق”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page